أقامت السلطات المصرية ستارا حديديا، كمانع للرؤية حول قفص الرئيس محمد مرسي، ليضاف إلى الصندوق الزجاجي العازل للصوت.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع″، أنه تم تدشين ستار للقفص الزجاجي العازل للصوت بقاعة محاكمات الرئيس مرسي، يعمل على “منع الرؤية تماما، ويمنع الكاميرات من أن تلتقط صورا أو مقاطع″ للرئيس.

وقبل أكثر من عام، حولت السلطات المصرية قفص اتهام الرئيس مرسي إلى قفص زجاجي، بحجة “منع تعطيل المحكمة”، وهو ما لم يمنع مرسي من إرسال رسائل من وراء القفص وسعيه لإظهار “صموده وقوته” من وراء الزجاج، فيما يبدو أنه كان يزعج القضاة والسلطات، وهو ما دفعها لتحويله إلى “حائط”.