بديل ـ وكالات

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الخميس أن رجلا يشتبه في قيامه بدور “محوري في تجنيد شبان فرنسيين” للقتال في سوريا، اوقف في تركيا وسلم الاربعاء الى السلطات الفرنسية.

 واضاف الوزير في بيان ان الموقوف مراد فارس هو “شخص خطير بشكل خاص وقريب من الحركات الارهابية المتطرفة” ومن بينها تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة، مؤكدا بذلك معلومات كشفتها اذاعة (ار تي ال) الفرنسية.

واوقفت السلطات التركية فارس في 16 اب/ اغسطس قبل تسليمه الى فرنسا، حيث اوقف مساء الاربعاء عند وصوله إلى مطار رواسي الباريسي.

واضاف البيان ان الموقوف “سلم صباح الخميس إلى القضاء من خلال المديرية العامة لللامن الداخلي”.

واكد كازنوف ان دور الرجل “يبدو محوريا في تجنيد شبان فرنسيين، في تولوز (جنوب غرب) وفي ستراسبورغ (شرق) وترحيلهم الى سوريا”.

واوضح البيان أن الرجل المتحدر من تونون-لي-بان (جنوب شرق) ذهب إلى روسيا في تموز/ يوليو 2013.

في 24 تموز/ يوليو 2014 اصدر قاضي تحقيق في باريس مذكرة توقيف دولية بحق مراد فارس بتهمة “تشكيل عصابة اشرار على علاقة بمخطط ارهابي”.

وتعرب السلطات الفرنسية عن القلق من توجه افراد إلى سوريا، ومن احتمال ارتكاب الاكثر تشددا منهم هجمات بعد عودتهم إلى أوروبا.

وتشمل هذه الظاهرة حوالى 900 شخص، وهو رقم يشمل الذين سبق ان ذهبوا الى ساحة القتال واخرين يتجهون اليها وافرادا تؤكد اجهزة الاستخبارات انهم يخططون لذلك.