قررت المملكة العربية السعودية، يوم الخميس 7 غشت حجب موقع "رأي اليوم"، لصاحبه الكاتب الشهير، عبد الباري عطوان.

وأفادت "رأي اليوم" أن هذا الحجب جاء "بسبب تغطيتها العلمية والموضوعية للحرب في اليمن، ومواقفها الواضحة والصريحة التي تطالب بالحوار، وتجنب الحلول العسكرية لقضايا المنطقة العربية ودول الجوار".

وعبرت اسرة الصحيفة لاتخاذ السلطات السعودية هذا الموقف الذي "يتعارض كليا مع الحريات وحقوق القاريء السعودي في الاطلاع على كل وجهات النظر دون اي رقابة او معوقات"، بحسبها.

وأكذت الصحيفة أنها ستظل الى جانب حرية التعبير، وحق المواطن السعودي الشقيق الذي تكن له كل المحبة والاحترام والتقدير في المعرفة والوصول الى المعلومة الصحيحة والموضوعية المتعلقة ببلده او اي بلد عربي آخر دون اي تردد او مواربة.

وكان عبد الباري عطوان قد نشر العديد من المقالات و الإفتتاحيات التي انتقد فيها سياسة الرياض الخارجية خصوصا في ما يخص الوضع باليمن وحربها مع الحوثيين فضلا عن مواقفها من الإتفاق النووي وعلاقاتها بمصر وسوريا وتركيا وكل التغيرات التي تعرفها المنطقة العربية.