أطلقت السلطات الجزائرية، زوال الأحد 5 يوليوز، سراح المشجعين الرجاويين، اللذان تم اعتقالهما على خلفية أحداث ملعب سطيف بالجزائر، برسم المبارة التي جمعت الرجاء البيضاوي ونادي وفاق سطيف الجزائري، لحساب دور ثمن نهائي عصبة الأبطال الإفريقية.

وأكدت مصادر إعلامية متطابقة، خبر إطلاق سراح المشجعين من طرف السلطات الجزائرية، بعد استفادتهم من العفو من قبل السلطات الجزائرية، قبل انتهاء مدة الحكم.

وأضافت ذات المصادر أنه من المفترض أن يحل المشجعان إلى أرض الوطن خلال اليومين القادمين بعد استكمالهم الوثائق القانونية.

يشار إلى أن المشجعين الرجاويين تم اعتقالهما بتهمة تخريب ممتلكات عمومية والتسبب في ترهيب مسافرين عبر الطائرة.