أعلنت وزارة الداخلية التونسية، يوم الخميس 28 ماي، توقيف مغربي ثان مشتبه به في هجوم دموي استهدف في آذار/مارس الماضي متحف باردوالشهير وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية وأسفر عن مقتل 22 شخصا هم 21 سائحا أجنبيا وشرطي تونسي.

وأفادت "وكالة الأنباء الفرنسية"، نقلا عن محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم الوزارة، قوله: إن المغربي نور الدين النايبي الذي "شارك بشكل غير مباشر" في هجوم باردو "تم ايقافه الأحد في معبر راس جدير" على الحدود بين تونس وليبيا.

يذكر ان السلطات الإيطالية كانت قد أوقفت قبل أسبوعين إيطاليا مغربيا آخر مطلوبا في تونس للاشتباه في علاقته بهجوم باردو.