أعلنت السلطات التونسية الجمعة فرض حظر تجول ليلي في كافة أنحاء البلاد، بعد تصاعد الاحتجاجات الاجتماعية التي اندلعت إثر وفاة شاب في ولاية القصرين الفقيرة وامتدت نحو مدن تونسية أخرى.

وتضمن بيان الوزارة "نظرا لما شهدته البلاد من اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة وما بات يُشكله تواصل هذه الأعمال من مخاطر على أمن الوطن والمواطن، فإنه تقرر بداية من اليوم 22 يناير إعلان حظر التجول بكامل تراب الجمهورية" من الثامنة ليلا وحتى الخامسة صباحا.

واتسعت رقعة الاحتجاج في تونس، التي انطلقت من القصرين الخميس إلى مدن تونسية أخرى، بسبب البطالة والتهميش الاجتماعي، الدوافع الأساسية التي اندلعت من أجلها ثورة 2011 .

وأسفرت الاشتباكات بين الشرطة ومحتجين غاضبين يطالبون بالتشغيل في مدينة القصرين الواقعة وسط تونس، عن مقتل شرطي، قبل أن تمتد هذه الاحتجاجات إلأى عدة مدن تونسية بينها العاصمة.