بديل - فرانس24

أوقفت السلطات التركية الثلاثاء عشرات الشرطيين المتهمين بالتنصت بصورة غير شرعية على اتصالات رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والمقربين منه، على ما أفادت شبكة تلفزيونية.

 ونقل تلفزيون أن تي في الخاص أنه تم توقيف ما لا يقل عن 33 شرطيا في 13 محافظة تركية في سياق الحملة الجارية في صفوف الشرطة والقضاء والتي تستهدف المعارضين لأردوغان.

وتأتي هذه الاعتقالات قبل أيام فقط من الانتخابات الرئاسية المزمعة في تركيا في العاشر من آب/ أغسطس التي يأمل فيها أردوغان أن يكون أول رئيس منتخب بشكل مباشر من الشعب.

وكان البرلمان التركي يصوت على انتخاب الرؤساء في الماضي.

وينظر إلى التحقيق بشكل واسع على أنه يستهدف "تركيبة موازية" داخل الدولة، وهو تعبير استخدمه أردوغان للدلالة على عناصر الشرطة والقضاء وغيرها من المؤسسات الموالين لرجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن.

ويتهم أردوغان كولن بالوقوف وراء مخطط للإطاحة به.

وتعهد أردوغان بتعقب جميع أتباع كولن الذي يشكلون في اعتقاده تهديدا للأمن الوطني.