فرضت السلطات الإسرائيلية، أمس الأحد، أول غرامة مالية على أحد مساجد مدينة اللد، بقيمة 200 دولار، وذلك تطبيقاً لقرار بمنع الأذان باستخدام مكبرات الصوت في المساجد بالقدس المحتلة.

وكان القرار قد تمت الموافقة عليه من قبل الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى، حيث وافقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع قبل أيام قليلة على مشروع قانون يفرض قيودا على رفع الأذان عبر مكبرات الصوت.

وبررت السلطات الإسرائيلية ذلك القرار، بحجة إزعاج الأذان لليهود، الذين يسكنون في منطقة المسجد.