اعتقلت السلطات الأمنية، مدينة مراكش صبيحة يوم الإثنين 21 دجنبر، الأستاذ المتدرب، أيمن الأزدي،  بمحطة القطار بمراكش فور عودته من الرباط، قبل إطلاق سراحه في وقت لاحق.

وأكد فرع المنارة مراكش "للجمعية المغربية لحقوق الانسان"، أنه تم اعتقال الأستاذ المتدرب، حوالي الساعة الثامنة ووالنصف بمحطة القطار بمراكش فور عودته من الرباط، وقد احتفظ به مدة ساعة ونصف ليطلق سراحه حوالي الساعة التاسعة وخمسين دقيقة، دون انجاز اي محضر ، بعدما امطروه بسيل من الاسئلة المتعلقة بالحريات العامة والنقابية خصوصا.

واعتبر الفرع، في بيان حصل عليه "بديل"، أن هذا الإعتقال،"يدخل في اطار التضييق على الاساتذة المتدربين، ومحاولة لاسكات صوتهم ، كما يدخل في اطار المقاربة الامنية للدولة لفرض اختياراتها على الاساتذة المدربين الذين يخوضون معركة من اجل مطالبهم المشروعة منذ قرابة الشهرين".

ودعت الجمعية الحقوقية، "الدولة الى فتح حوار جدي وشفاف مع الاساتذة المتدربين، واعمال ثقافة الحوار الديمقراطي باعتبارها مسلكا لحل القضايا العالقة"، مؤكدة على "ضرورة استبعاد المقاربة الامنية والتحكمية واسلوب الاعتقالات ومصادرة الحريات في التعاطي مع احتجاجات الاساتذة المتدربين".

وتعذر على الموقع الإتصال بالسلطات الأمنية بمدين مراكش، لمعرفة ملابسات وأسباب هذا التوقيف.