فضت السلطات الأمنية بمدينة الرباط في ساعة متأخرة من مساء يوم الخميس 22 شتنبر الجاري، معتصما كان يقيمه معطلين من حملة شهادة الدكتوراه أمام مقر المطبعة الرسمية للأمانة العامة للحكومة.

وبحسب مصدر من المجموعة الوطنية للدكاترة المعطلين، فقد "عملت القوات الأمنية على تفريقهم بالقوة من خلال الدفع والركل والسحل، مما تسبب في بعض الإصابات".

وأضاف المصدر ذاته أن بعض المسؤولين الأمنين طلبوا منهم في البداية اخلاء المكان والعودة للاحتجاج في اليوم الموالي، مؤكدين لهم استحالة السماح لهم بالمبيت في المكان المذكور"، وأمام إصرار الدكاترة المعطلين على مواصلة اعتصامهم، يضيف المصدر، "أمر المسؤول الأمني بتفريقهم بالقوة".

وكان عدد من الحاصلين على شهادة الدكتوراه المعطلين، قد دخلوا في اعتصام أمام الأمانة العامة للحكومة، معلنين عزمهم تنظيم مبيت ليلي بذات المكان، يوم الخميس 22 والجمعة 23 شتنبر الجاري، وذلك بعد "تراجع وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لحسن الداودي، عن وعود كان قد قطعها لهم في حوار سابق"