أقدمت السلطات الأمنية بمدينة طنجة، يوم الأربعاء 7 شنبر الحالي، على مداهمة مقر جمعية خيرية بذات المدينة، وحجزت 20 خروفا، بعد الاشتباه في توزيع هذه الخرفان لغايات انتخابية.

وبحسب ما نقله الموقع الإلكتروني المحلي، "طنجاوي"، فقد "داهمت السلطات مقر الجمعية المسماة رياض الخير، بحي الموظفين بطنجة، وذلك بعد الاشتباه في توزيع الخرفان المحجوزة بغرض انتخابي، من طرف ذات الجمعية التي يشتبه في دعمها لحزب العدالة والتنمية"، مشيرا إلى أن "هذه المداهمة تأتي في سياق تنفيذ قرار وزارة الداخلية القاضي بمنع الجمعيات ذات الموالية لبعض الأحزاب من منع أضاحي العيد".

وأضاف المصدر "أن الجمعية المذكورة كانت قد وزعت 40 خروفا قبل أن تداهم السلطات وتحجز 20 خروفا أخرا كانت ستوزع، وتم تسليم الخرفان لمقر الجمعية الخيرية الإسلامية بذات المدينة".

وكانت السلطات الأمنية بمدينة سدي سليمان قد حاصرت مقر الجمعية المسماة "العمل الاجتماعي والثقافي فطائر الخير"، ومنعت بعض المواطنات اللواتي كن بداخلها من الخروج، بعدما توصلت (السلطات) بمعطيات تفيد أن الجمعية المذكورة توزع أظرفة مالية على المواطنات والمواطنين، تحت غطاء معونة العيد، فيما اعتبره البعض الآخر رشوة، تدخل في إطار الحملة الانتخابية السابقة لأوانها من طرف الأذرع الجمعوية لحزب البجيدي"، حسب مصدر من عين المكان.

(الصورة من الأرشيف)