أوقفت السلطات الألمانية يوم السبت 20 يونيو، مذيع قناة "الجزيرة" القطرية، أحمد منصور، أثناء تواجده في المطار اثر مذكرة توقيف صادرة في حقه من قبل السلطات المصرية.

وأوردت قناة "الجزيرة" عبر قصاصة على موقعها الرسمي تفيد  أن “الزميل أحمد منصور تم إيقافه في ألمانيا”، مؤكدة نفس القناة أنها اتصلت بمقدم برنامج "بلا حدود" من مقر احتجازه ليشير إلى أنه فوجئ “بإبلاغ السلطات الألمانية بوجود مذكرة توقيف في حقه”.

وأوضح منصور للسلطات الألمانية، أنه "حاول إثبات ما لديه من اثباتات بأن القضية ملفقة وأنه يحوز على رفض سابق للانتربول بعدم توقيفه لكن رجال الأمن أكدوا له أنه لابد أن يمتثل أمام قاضي التحقيق”.

وكشف المذيع المصري أن مكتب المحاماة الدولي الذي يتابع قضايا شبكة الجزيرة يتابع ملفه وتم طمأنته على إمكانية إطلاق سراحه في أول جلسة أمام القاضي لعدم وجود أية دلائل أو قرائن تدينه. وأضاف أحمد منصور أنه محتجز في مكتب ضباط ويعامل بطريقة جيدة وأبلغته السلطات الأمنية أن القرار بيد القضاء الألماني.

كانت السلطات المصرية أصدرت حكما قضائيا في حق مقدم البرامج المصري أحمد منصور بتهمة تعذيب محام في ميدان رابعة.