بعد أن حظي شقيق الطيار المغربي ياسين بحتي بعفو ملكي، يوم الخميس 28 ماي، قررت المملكة العربية السعودية تسليم والد الطيار، مبلغ مالي كتعويض مادي على مشاركة ابنه في العمليات العسكرية باليمن والتي قضى على إثرها نحبه إثر سقوط طائرته مطلع الشهر الجاري.

ومن المنتظر أن يتسلم، يوم الجمعة 29 ماي، نور الدين بحتي الذي وشحه الملك محمد السادس، بوسام ملكي، مبلغ مليون ومائة ألف ريال سعودي أي ما يعادل مائتي وثمانين مليون سنتيم.

واشارت مصادر مقربة إلى أن  الملحق العسكري لدى سفارة الرياض بالرباط هو من سيتكلف بتسليم المبلغ فظلا عن رسالة من العاهل السعودي يقدم فيها تعازيه لعائلة بحتي.

وسبق للأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، أن أعلن أن بلاده ستعامل ياسين بحتي معامل الشهيد "الشهيد السعودي ماديا ومعنويا"