بديل ـ الرباط

كتبت الصحفية "مي القحطاني"، مراسلة قناة "سي إن إن" الأمريكية في صفحتها، أن سفير المملكة السعودية بمصر أحمد قطان يقوم بمساعي كبيرة  لإصدار عفو على الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وأسرته.

وعن وسائل الضغط التي قد تقوم بها السعودية، نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر سعودية قولها " إن المعونات السعودية القادمة ستكون مشروطة ببعض الإجراءات والقرارات ومنها العفو عن مبارك وعائلته وهو ما يؤكد معلومات الصحفية "مي القحطاني" على لسان المتحدث الإعلامي لوزير الخارجية السعودي.

وكانت مصادر حكومية مصرية قد قالت الأسبوع الماضي "إن الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، ستقدمان حزمة تمويلية جديدة إلى مصر، تصل إلى 20 مليار دولار، على أن يكون التفاوض بشأنها عقب تنصيب الرئيس".

وأشارت المصادر إلى أن وفداً مصرياً رفيع المستوى يزور الإمارات والسعودية، خلال الأسابيع المقبلة، للتباحث حول الحزمة، وبحث المشروعات التى يجرى استكمالها فى إطار تمويل سابق حصلت عليه مصر من الدولتين.

وحصلت مصر بعد انقلاب 30 يونيو على دعم خليجى وصل إلى 15.9 مليار دولار، فى هيئة قروض ومنح وودائع، منها 6.9 مليار من الإمارات، و5 مليارات من السعودية.