أعلن وزير الخارجية السعودية عادل الجبير الأحد أن بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع إيران، على خلفية الهجوم على سفارة بلاده في طهران وموقف الجمهورية الإسلامية إثر إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

وقال الجبير في مؤتمر صحافي مساء إن بلاده تعلن "قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وتطلب مغادرة جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية (...) خلال 48 ساعة".

واعتبر الجبير أن "تاريخ إيران مليء بالتدخلات السلبية والعدوانية في الشؤون العربية ودائما ما يصاحبه الخراب والدمار".

ورأى أن الاعتداء على السفارة في طهران والقنصلية في مدينة مشهد يشكل "انتهاكا صارخا لكافة الاتفاقيات والمواثيق والمعاهدات الدولية".

وكان متظاهرون هاجموا مساء السبت مبنى السفارة السعودية في طهران وأحرقوه، تعبيرا عن غضبهم إثر إعدام الرياض رجل الدين الشيعي السعودي.

وتعرضت القنصلية السعودية في مدينة مشهد بشمال شرق إيران لهجوم مماثل.

وأثار إعدام السلطات السعودية للشيخ نمر غضبا عارما في إيران، واعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الأحد أن السعودية ستواجه "النقمة الإلهية" جراء قيامها بذلك.

ودعا خامنئي "العالم الإسلامي والعالم برمته إلى أن يتحمل المسؤولية تجاه هذه القضية".