بديل- وكالات

خفضت شركة أرامكو السعودية، بشكل كبير، سعر البيع الرسمي للنفط للعملاء الآسيويين في نوفمبر، وسط دعوات من البعض داخل منظمة أوبك بالتحرك لدعم الأسعار، في الوقت الذي هبط سعر الخام العالمي القياسي برنت لأدنى مستوى في عامين.

وقالت أرامكو، الأربعاء، إنها خفضت سعر خامها العربي الخفيف للمشترين الآسيويين في نوفمبر بمقدار دولار واحد، مقارنة مع أكتوبر، ليكون أقل بواقع 1.05 دولار للبرميل عن متوسط خامي عمان ودبي.

وخفضت أرامكو، المملوكة للدولة، سعر البيع الرسمي لشحنات الخام العربي الخفيف لشمال غرب أوروبا بواقع 40 سنتا في نوفمبر، مقارنة مع أكتوبر، إلى أقل بواقع 3.95 دولار للبرميل عن المتوسط المرجح لبرنت.

لكن خفض الأسعار يشير إلى أن السعودية ستواصل على الأرجح سياستها المتبعة منذ فترة طويلة، والقائمة على تزويد السوق بإمدادات كافية، في الوقت الذي تتنافس مع دول مثل العراق وإيران كي تكون أكبر مورد لاقتصادات سريعة النمو مثل الصين.

وغيرت أسعار عقود برنت القياسية اتجاهها عقب إعلان الأسعار السعودية، لتتحول للهبوط في نهاية التعاملات. ونزل سعر خام برنت عند التسوية 51 سنتا إلى 94.16 دولار للبرميل لأدنى مستوى عند التسوية منذ يونيو 2012، بعدما ارتفاع في وقت سابق إلى 96.23 دولار للبرميل.

وحددت أرامكو سعر شحنات الخام الخفيف للولايات المتحدة عند 2.05 دولار للبرميل في نوفمبر، بخصم 40 سنتا للبرميل مقارنة مع أكتوبر.