قال رئيس "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان" ادريس السدراوي، صباح السبت 20 ماي الجاري، " صراحة أهنئ الملك بالشعب المغربي، فلا يوجد شعب في العالم مثل هذا الشعب، فرغم كل القمع المسلط عليه متشبث بالملك".

وأشار السدراوي إلى حمل ضحايا الأراضى السلالية لصور الملك والهتاف باسمه والدعاء له رغم ضربهم وتعنيفهم وسلبهم أراضيهم وتحريك المتابعات في حقهم وحق ذويهم.

سدراوي1

وقال السدراوي إن الرابطة قررت مراسلة الملك للتدخل من أجل حل مشاكل الأراضي السلالية، لأن الضحايا لم يبق لهم من حل سوى اللجوء للملك بعد خيانتهم من طرف الإدارة المحلية والإدارة الوصية والمنتخبين وتعنيفهم أمام أي احتجاج سلمي.

ودعا السدراوي وزارة الداخلية إلى رفع يدها بشكل نهائي على الأراضي السلالية، متهما باشاوات وقواد هذه الوزارة بالتواطؤ مع أصحاب النفوذ لحرمان الضحايا من أراضيهم والسيطرة عليها ظلما وعدوانا.

وأوضح السدراوي، أمام عشرات النساء والرجال، بقصر البلدية بتارودانت، أن الداخلية ذات طبيعة أمنية وأن أراضي الجموع هو ملف ذو طبيعة اجتماعية، يحتاج لمتدخلين غير وزارة الداخلية.