أدانت الغرفة الجنحية، بإبتدائية الدار البيضاء، اليوم الاثنين 23 نونبر الجاري، مدير نشر يومية "أخبار اليوم"، الزميل توفيق بوعشرين، بحكم يقضي بشهر موقوف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 161 مليون سنتيم، بتهمة "نشر أخبار زائفة".

وأصدرت المحكمة، حكمها، بأداء بوعشرين، لغرامة مالية قيمتها 800 ألف درهم، لفائدة أحمد الشرعي، مع تحميل المسؤولية المدنية للشركة الناشرة، و 800 ألف درهم لصالح الصحفي الأمريكي، ريتشارد منتير، في دعوتين مدنيتين، تتعلقان بـ"القذف العلني"، في حق الشرعي، وريشارد مينيتير.

وبهدف أخد تعليق الزميل بوعشرين، على هذا الحكم اتصل به "بديل" وبعد معرفة هوية المتصل والموقع الذي يشتغل لصالحه (المتصل) طلب بوعشرين إعادة ربط الاتصال به بعد نصف ساعة لأنه في "البوكلاج"، لكن بعد مرور الوقت المحدد، حاول"بديل"  الاتصال بالزميل بوعشرين، لعدة مرات من دون مجيب، ولم يتسن للموقع معرفة السبب.

وكان موقع"بديل" سباقا لنشر خبر قرار الإعلامي أحمد الشرعي والصحفي الأمريكي الشهير ريتشارد مينيتر " Rich Miniter" مقاضاة ناشر يومية "أخبار اليوم" توفيق بوعشرين، على خلفية نشر الأخير لخبر تحت عنوان " صحفي أمريكي يطلب 20 مليون سنتيم مقابل تشويه حكومة بنكيران في واشنطن"، وهو الخبر الوارد على صدر الصفحة الأولى من عدد السبت/ الأحد/ الاثنين 05/04/03 يناير الماضي، ليرد بوعشرين على الموقع بارسال رابط موقع إلكتروني كذب الخبر، لكن بعد صدور هذا الحكم يتبين صحة ما نشره "بديل"، من دون أن يتضح سبب نفي الزميل بوعشرين للخبر منذ الوهلة الأولى.