قضت المحكمة الابتدائية بتمارة، مساء يوم الخميس(22أكتوبر)، بشهرين سجنا موقوف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، على مدرب التكواندو، مصطفى العمراني.

وكان العمراني، قد توبع في حالة سراح مؤقت، مقابل كفالة مالية قدرها 2000 درهم، بعد أن تنازلت عن متابعته عائلات الضحايا، وذلك على خلفية غرق 11 طفلا من تلامذته، بشاطئ واد الشراط، قبل خمسة أشهر.

يشار إلى النيابة العامة، كانت قد تابعت العمراني، بتهمة "القتل الخطأ الناتج عن الإهمال وعدم مراعاة النظم والقوانين".