أعلن سعودي شيعي يوم الثلاثاء 14 يوليوز أن حكما صدر بسجنه شهرين وبجلده ستين جلدة، لأنه كان يقيم صلاة جماعة في منزله أيام الجمعة.

وقال زهير بوصالح (47 عاما) إنه كان يقيم صلاة الجمعة في منزله "لأنه لا يوجد مسجد شيعي في الخبر" بشرق العربية السعودية.

وأوضح أنه تم الإفراج عنه بانتظار حكم الاستئناف بحقه في الثاني من آب/أغسطس.

وأعلن بوصالح أيضا أنه سبق أن سجن ثلاث مرات للسبب نفسه، وهو يطالب بإقامة مسجد للشيعة في الخبر. وأضاف أن السلطات كانت تقول له في كل مرة "أن غالبية السكان في الخبر من السنة" لتبرير رفض طلبه.

إلا أنه أوضح أيضا أن أمير المنطقة سمح له بإقامة صلوات جماعية في منزله، وقد طلب لقاء مع هذا المسؤول لبحث المشكلة معه.

يشار إلى أن الأقلية الشيعية في السعودية تتركز في شرق المملكة وتشكو من تعرضها للتهميش.