قضت المحكمة الإبتدائية بالرباط يوم الجمعة 19 يونيو، بالحكم على المثليين حسن ومحسن، بأربعة أشهر سجنا نافذا مع غرامة قدرها 500 درهم لكل منهما، بتهمة "الشذوذ الجنسي و الإخلال العلني بالحياء العام".

وكانت السلطات المغربية قد أوقفت مواطنين مغربيين يوم الأربعاء 3 يونيو بعد قيامهما بـ"أعمال مخلة بالحياء بساحة صومعة حسان بالرباط"، بحسب ما ذكره بيان لوزارة الداخلية.

يشار إلى أن اعتقال المواطنين المغربيين المعنيين، جرى بعد يوم فقط من إقدام ناشطتين من حركة "فيمن" على التعري بساحة مسجد حسان حيث تبادلا القبل للتعبير عن تنديدها بتجريم المثلية في المغرب، قبل أن يتم ترحيلهما خارض أرض الوطن.