بديل- فريد النقاد

طالب رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب طارق السباعي، رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ووزير الداخلية محمد حصاد، بفتح تحقيق عاجل مع رئيس المجلس البلدي لمدينة سيدي سليمان، بسبب اقتنائه لسيارة فاخرة من نوع "مرسيديس".

ودعا السباعي إلى "سحب السيارة من هذا الرئيس المبدد للمال العام". حسب نفس المتحدث.
وأضاف السباعي في إتصال هاتفي لموقع "بديل"، " في الوقت الذي يعاني فيه المغاربة من الإرتفاع الصاروخي للأسعار، يسمح لرؤساء الجماعات اقتناء سيارات فارهة".

وحمل السباعي رئيس الحكومة ووزير الداخلية مسؤولية ما وصفه بـ"التسيب في ترك هؤلاء الرؤساء يتصرفون في المال العام بدون حسيب ولا رقيب، ودون مراقبة قبلية وبعدية لصرف المال العام".

وقال السباعي، أيضا "لا يمكن أن يتصور المرء، أن مدينة صغيرة مثل سيدي سليمان يوجد بمرآبها 9 سيارات صالحة للاستعمال، اقتنيت حتى سنة 2010، وتنضاف إليهم سيارة فاخرة تفوق قيمتها 70 مليون سنتيم، فهذه مهزلة تنضاف إلى مهازل حكومة بنكيران".