بديل ـ الرباط

دعا رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" محمد طارق السباعي، ادريس جطو، رئيس "المجلس الأعلى للحسابات"، إلى إيفاد قضاته لإفتحاص مالية المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، مذكرا جطو، في رسالة توصل الموقع بنسخة منها، بالإختلالات التي كان مجلسه قد رصدها بخصوص المدرسة الوطنية للمهندسين، في تقرير سابق له، 

وهذا نص الرسالة كاملا:

تحية واحتراما وبعد،

تبعا لتقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي رصد العديد من الاختلالات التي حدثت في صرف المال العام بالمدرسة المحمدية للمهندسين والذي كشف عن إختلالات خطيرة عندما كان يشرف على تدبير شؤونها السيد ادريس بوعامي.

وبالنظر لعدم تحريك أية متابعة قضائية في حقه وتماديه في صرف المال العام بلا حسيب أو رقيب بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية وبالثقافية والذي تقلد مهام تسييره منذ فبراير 2013 مستمرا في ممارسة الفساد بكل أنواعه وأشكاله والانتقام من المعارضين له من إداريين وأعوان بل حتى مديري الأحياء الجامعية لم يسلموا من جبروته ضاربا عرض الحائط بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و ضمانات النزاهة والشفافية، فكما وقف قضاة المجلس الأعلى في تقريرهم على العديد من التجاوزات بالمدرسة المحمدية للمهندسين فانها لا زالت مستمرة حتى بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الإجتماعية والثقافية، حيث كبدت خزينة الدولة خسائر تفوق 40 مليون سنتيم بدعوى لعب مقابلة للكرة المستطيلة في البطولة العالمية التي أقيمت في البرازيل، دون تقديمه أي تقرير مفصل يشرح فيه حيثيات وتداعيات الموضوع.
كما أنه اعتمد صفقتي اللحوم طيلة مدة تعيينه رغم غلو ثمنها فالاولى بثمن 74 درهم للكيلوغرام والثانية ب79 درهم.

وقد عقدت في عهد المدير السابق رغم ان ثمن اللحم لن يتجاوز 40 درهم "بالجملة" ولم تسلم الأغطية من التلاعب بثمنها فثمنها بالسوق لايتجاوز 40 درهما لكنه فوترها ب300 درهم.

انه بعدما دخلت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب على الخط تناولت وسائل الاعلام هذه الاختلالات واستنكر الطلبة والنقابيون اهدار المال العام ، حيث أصدر السيد المدير بيان حقيقة مؤرخ في 3اكتوبر2014 وجهه لموقع بديل الالكتروني يؤكد فيه تواطؤه مع المدير السابق واستمراره في العمل بالصفقتين اللتين يقر بعدم مشروعيتهما ولم يقرر الغاءهما الا بعد ترشيحه لمنصب رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط ووعد بالاعلان عن صفقتين في الاسبوعين المقبلين واحدة للحم والثانية للسمك.

السيد رئيس المجلس الاعلى للحسابات نلتمس منكم بكل احترام.
احالة تقرير مجلسكم للمدرسة المحمدية للمهندسين على القضاء وإيفاد قضاتكم الأكفاء لافتحاص جميع صفقات المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية وبيان كل الاختلالات المالية وترتيب الجزاءات القانونية.

وتفضلوا السيد الرئيس بقبول اسمى عبارات التقدير والاحترام.