بديل - الرباط

قال رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب": "لو حدثت فاجعة بوركون في أي دولة في العالم لأسقطت الحكومة".

وكانت ثلاث بنايات بحي "بوركون" بالدار البيضاء، قد انهارت في الساعات الأولى من صباح الجمعة 11 يوليوز، قبل أن يقتل 15 مواطنا ويجرح أزيد من خمسين آخرين.
وتساءل السباعي عن الجهة التي رخصت بالبناء دون إجراء خبرة على شقة مهددة بالإنهيار.

وطالب نفس المتحدث بتحديد المسؤوليات في الفاجعة، ومتابعة كل متورط مهما كان موقعه، لأن الترخيص حرم موطنين من حقهم في الحياة.
ودعا السباعي إلى الكشف عن نتائج التحقيق الذي فتحته النيابة العامة في أسرع وقت حتى يطلع الرأي العام على الحقيقية كاملة.