وصف رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب،" محمد طارق السباعي، رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، بـ"مسيلمة الكذاب"، متسائلا:" كيف سُلِّط على المغاربة".

وقال السباعي خلال مداخلة له بندوة علمية حول صناديق التقاعد، نظمتها اللجنة الإقليمية للتنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد بمكناس يوم الخميس 24 نونبر الجاري، (قال): "نهبوا صناديقنا وخيراتنا ويريدون اليوم أن يبيعوا فسفاطنا، وقرروا اليوم أن يلغوا مجانية التعليم"، مضيفا "لماذا نؤدي الضرائب، نؤديها من أجل التعليم والصحة والشغل والسكن اللائق".

وأردف السباعي في ذات الندوة " وكأننا في عصر الحجاج ابن يوسف الثقافي، فمن أينعت رأسه تُقطع، وها قد بدؤوا برأس الهيني"، متسائلا " أليس لبنكيران مستشارون ينبهونه وينهونه أليس لهم ثقافة النهي عن المنكر"، مشددا على أن "بنكيران حكار، ومرر قانون الاصلاح ضد الفئات الضعيفة في البلاد".