طعن محمد الزهاري، الذي يشتغل وكيلا للائحة النقابة المستقلة لموظفات وموظفي الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، (طعن) في الشرعية القانونية للائحة التي قدمت باسم "الاتحاد الوطني للشغل"، لكونها تضم اسم احمد اكنتيف.

وحسب نص الطعن الذي بعث به الزهاري لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ولوزير الوضيفة العمومية، ووزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني؛ فقد اعتبر الزهاري أن احمد أكنتيف  يعتبر في وضعية غير قانونية منافية للمقتضيات القانونية والتنظيمية، المنصوص عليها في الفقرة الثالثة من الفصل 13 من المرسوم رقم 0200 -59 -2، وفي المنشور رقم 2 الصادر عن وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة بتاريخ 27 مارس 2015 بالفقرة الثانية بالصفحة 2.

وطالب الزهاري بسحب اللائحة فورا من لوائح الترشيحات الخاصة باللجان الإدارية المتساوية الأعضاء التي سيجرى انتخابها يوم 03 يونيو، مادام احمد أكنتيف ينتمي إلى درجة أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي، قبل أن يتم إلحاقه بالوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ، وكذلك لكونه لا ينتمي إلى أطر المتصرفين أو المهندسين.

يشار إلى أن وكيل لائحة "الاتحاد الوطني للشغل"، هو اسحاق بابانا العلوي، عضو بالمجلس الوطني لحزب "الأصالة والمعاصرة".

وكانت نقابة حزب "العدالة والتنمية"، قد لجأت في سابقة من نوعها خلال مرحلة تولي هذا الحزب لرئاسة الحكومة، إلى التحالف مع أعضاء من حزب "الأصالة والمعاصرة" و"الإتحاد الإشتراكي"، من أجل تشكيل لائحة ترشيحات ممثلي الموظفين والمأجورين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، للانتخابات المهنية ليوم 03 يونيو المقبل.

يشار إلى أن أحمد أكنتيف هو زوج البرلمانية عن حزب "العدالة والتمية'' امينة ماء العينين، والذي استقدمه الحبيب الشوباني وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني سابقا، من مدينة تيزنيت ليشغل مدير ديوانه.