بديل ـ الرباط

قال محمد الزهاري، رئيس "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان" إن الأجهزة الأمنية دست قطعة "حشيش" في جيب ابنه، حتى لا يذهب إلى مراكش، حيث شارك في وقفتين احتجاجيتين على تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان بنفس المدينة، نهاية الشهر المنصرم.

وقال الزهاري لـ"بديل": "رسالة الأجهزة كانت واضحة أن أتوقف عند يوم 26 نونبر وأن لا أذهب إلى مراكش، ورسالتي أني سأواصل المسيرة الحقوقية إلى جانب المقهورين والوطن، وسأعبر عن موقفي ووجهة نظري كيفما كانت القضية المطلوب رأيي فيها".

وعن الجدل الذي أثاره دخول مدير يومية "العلم" عبد الله البقالي، على خط القضية، أوضح الزهاري، أن ما كتبه البقالي، في ركن في الجريدة، حول الموضوع، لا يعدو ان يكون إعادة لما ورد في بيانه عقب نشر إحدى اليوميات لخبر اعتقال ابنه.