يخوض الزميل الصحفي علي المرابط، مدير موقع "دومان أونلاين"، إضرابا مفتوحا عن الطعام ابتداء من يوم الأربعاء 24 يونيو، امام مقر الامم المتحدة بجنيف احتجاجا على رفض السلطات المغربية تمكينه من شهادة السكنى، لتجديد بطاقة تعريفه وجواز السفر.

وعبر عدد من الحاضرين عن تضامنهم مع الزميل علي المرابط في قضيته، من ضمنهم الناشط الحقوقي المغربي قاسم الغزالي، وبعض الحقوقيين والإعلاميين الأجانب، الذي حضروا أشغال ورشات وندوات بمقر الأمم المتحدة بجنيف السويسرية.

وفضل الزميل المرابط الإحتجاج برفعه ليافطة عليها عدد مما أسماها "مضايقات" مارستها السلطات المغربية في حقه، من ضمنها حكم المنع من الكتابة الصحفية لمدة عشر سنوات.

وكان الزميل المرابط، قد أحرج الدولة المغربية، يوم الإثنين 22 يونيو، بعد أن اعتلى منصة بمقر الأمم المتحدة، متهما إياها بعدم تمكينه من الوثيقة المذكورة، خلال ندوة تحت عنوان: " حرية التعبير في المغرب و في الصحراء الغربية".

واستعرض الزميل علي جملة مما يعتبرها "مضايقات" تعرض لها من طرف كل الحكومات المتعاقبة، منذ حكومة عبد الرحمان اليوسفي، حسب قوله، شاهرا أوراق إدارية تثبت جنسيته، مطالبا بحقه في الحصول على شهادة السكنى.

علي المرابط