قررت الزميلة "هبة برس"، مقاضاة المستشار البرلماني عن حزب "الأصالة والمعاصرة"، الحو مربوح، بعد تشكيكه في وطنية الصحفيين المغاربة وتلفظه بكلام حاط من كرامتهم.

وتقدمت إدارة الزميلة "هبة برس"، بشكاية مباشرة الى القضاء بمدينة الرباط، عن طريق مستشارها القانوني، إثر ربط المستشار البرلماني المذكور، بين مقاطعة بعض الصحفيين للإنتخابات بغياب الوطنية.

وأكدت إدارة الصحيفة الإلكترونية "، أنه من المفروض أن يتقاضى البرلماني المذكور راتبا بالملايين، و بعده معاشا بـ"جوج د ريال" مدى الحياة، من أجل الدفاع عن المواطن وليس التشكيك في وطنية صحفييها الذين لم يذهبوا الى صناديق الاقتراع، لأمر يعنيهم.

ودعت الزميلة "هبة برس"، جميع الصحافيين و النشطاء الاعلاميين، و الغيورين على الإعلام الوطني، إلى الوقوف وقفة رجل واحد، من أجل التنديد بما صدر عن المدعو "الحو مربوح"، في حق رجال الاعلام، كما أهابت بالتنظيمات النقابية و الجمعيات المرتبطة بالحقل الاعلامي الى التنديد بما صدر عن برلماني حزب "الجرار".

وكان المستشار المذكور قد اعتبر معاشات البرلمانيين مجرد "جوج د ريال"، كما شن هجوما لاذعا على الصحفيين المغاربة مشككا في وطنيتهم، قبل أن يدخل حزب "البام" على الخط ويقرر تجميد عضويته في هياكله في انتظار إحالته على المجلس التأديبي.