قال عبد الباري الزمزمي، الشيخ المثير للجدل بفتاويه حول المواضيع الجنسية، (قال) إنه لن يتقدم للانتخابات الجماعية والجهوية المقرر إجراؤها يوم 4 شتنبر المقبل، بسبب حزب ا(المصباح).

وأوضح الزمزمي الذي كان يتحدث لموقع "بديل" من كندا حيث يوجد في زيارة لإحدى بناته، "أنه لا فكرة له للترشح في الانتخابات الجماعية والجهوية بسبب حزب "العدالة والتنمية" الذي قال أنه يقاومه ويحرض الناس ضده ويعرقل حملته الانتخابية كما فعل سابقا في الانتخابات التشريعية حيث كان سببا في  فشله (الزمزمي) في الحفاظ على مقعده البرلماني الذي سبق له أن فاز به باسم حزب "النهضة والفضيلة".

وإجابة على سؤال الموقع إذا ما كان (الزمزمي) يتهم "العدالة والتنمية" بمنعه من الترشح قال الزمزمي: " إن هذا واقع وأكثر من اتهام، لأن هذا الحزب ( العدالة والتنمية) يحاربه ويؤلب الناس ضده، وبالتالي فلا داعي للدخول في معركة خاسرة".

وكان الزمزمي قد شن في الآونة الأخيرة هجوما لاذعا على حزب "العدالة والتنمية" واصفا إياه بأقذع النعوت معتبرا أنه ( الحزب) خيب أمله فيه بعدما كان يظن انه سيأتي بالخير والجديد للمغرب فيما رأى بعض المقربين من "البجيدي" أن حملة الزمزمي على الحزب من ورائها رفض بعض وزراء الحزب قضاء مآرب شخصية لهذا الشيخ قالوا انها غير قانونية.