بديل ــ عمر بنعدي

بعد مرور أقل من سنة على اختيار بادو الزاكي، للإشراف على الإدارة التقنية للمنتخب الوطني لكرة القدم، الذي لم يشارك بعد في أي بطولة افريقية أو دولية، صرفت الجامعة الملكية للعبة ما يقارب مليار و50 مليون سنتيم.

فمنذ تعيينه على رأس المنتخب الوطني وإلى حدود بداية تصفيات مونديال روسيا 2018 التي ستنطلق أكتوبر القادم، وبعد الإقصاء من المشاركة في كان 2015 سيتقاضى الناخب الوطني بادو الزاكي 900 مليون سنتيم بدون خوض أي مباراة رسمية للمنتخب الوطني، براتب شهري قدر بـ 25 مليون سنتيم.

علاوة على هذا، ومنذ تاريخ تعاقد الجامعة الملكية لكرة القدم، برئاسة فوزي لقجع، يوم الجمعة 2 ماي 2014، مع الزاكي، "كلف" هذا الأخير، خزينة الدولة، نصف مليار لتغطية تنقلاته بالخارج التي يقوم بها، لمتابعة المحترفين المغاربة في أوروبا ودول الخليج.

وخلال سفريات الناخب الوطني بادو الزاكي، يتم تخصيص أفخم الفنادق الأوروبية والخليجية، مع الإستفادة من تذكرة رجال الأعمال خلال الرحلات الجوية.

وفي سياق متصل، كانت تقارير إعلامية قد كشفت أن تكلفة المعسكر الإعدادي للمنتخب المغربي، المقام بالبرتغال بلغت 150 مليون سنتيم، والذى أقيم استعدادا ''لوهم'' الكان 2015.