بديل ـ البطولة

اتهم الناخب الوطني بادو الزاكي بعضا ممن ينقلون أخبارا "زائفة" كما أسماها، بالتشويش على المنتخب الوطني ومكوناته عامة، وذلك فيما يتعلق بخبر رفض المدافع المغاربي المهدي بنعطية تلبية دعوته للمبارتين الوديتين القادمتين أمام كل من منتخبي أفريقيا الوسطى وكينيا.

الزاكي أكد في تصريحات أثيرية أنه اتصل ببنعطية، وأخبره هذا الأخير أنه سيلتحق بمعكسر المنتخب الوطني، لكن دونما المشاركة في المبارتين المذكورتين.

الزاكي تحدث أيضا عن رفض بلعربي كريم، لاعب فريق بايرن ليفركوزن حمل القميص الوطني، فقال على أنه لن يعتمد على لاعبين مترددين في ارتداء قميص منتخب بلادهم، وأن حماسته المنعدمة في ذلك، كانت سببا في إخراجه من حسابات مدرب النخبة الوطنية للأبد.

وتطرق أيضا حارس مرمى المنتخب الوطني فترة الثمانينيات من القرن الماضي، إلى موضوع التشكيل المثالي، والأسماء المقرر الاعتماد عليها في منافسات أمم أفريقيا قبل أقل من أربعة أشهر، مشيرا إلى أنه وجد تقريبا التوليفة المناسبة بنسبة كبيرة جدا، وأنه في صدد البحث عن بعض الأسماء التي من شأنها إضافة تتلك اللمسة التي يبحث عنها الناخب الوطني بادو الزاكي.

و كانت بعض المواقع الاكترونية قد أدرجت أخبارا تتحدث عن رفض بنعطية القدوم للمغرب وحمل القميص الوطني في مبارتيه الوديتين القادمتين، قبل أن يكذب اللاعب نفسه هذه الأخبار، عبر تصريحات خاصة به، وأيضا قبل أن يفند المدرب الوطني بادو الزاكي ذلك، معتبرا هذا تشويشا على المنتخب الوطني المغربي.