بديل- عن كووورة

عاد الزاكي بادو مدرب المنتخب المغربي ليؤكد بنبرة متفائلة أن الكأس الأفريقية القادمة لن تغادر المغرب ويصر على أن الأسود يملكون مقومات الفريق البطل القادر على قهر خصومه.

وقال بادو ل أيضاً أن ودية روسيا الجمعة القادم تأتي لاستكمال شريط التحضيرات و ربح وجوه جديدة يمكن أن يعول عليها في البطولة القادمة.

وتحدث قائلاً: "بكل تأكيد ما زلت عند رأيي و قناعاتي وهي أن كأس أفريقيا يجب أن تظل في المغرب وألا تغادره أبداً. هذا هو الرهان الكبير الذي تعاقدت لأجله مع اتحاد الكرة."

نملك لاعبين من عيار ثقيل جداً و باستمرار المعسكرات سنتمكن من بلوغ الانسجام الكبير الذي آمله."

وتابع: "بعد معسكر البرتغال الناجح جداً هناك ودية أمام منتخب روسيا وهو منتخب أوروبي كبير سيحضر في كأس العالم، ما يعني أننا سنوضع في اختبار جد صعب لكنه سيكشف الكثير من الحقائق أمامي."

واختتم الزاكي: "لا تهمني النتيجة في هذه المباراة وغيرها من الوديات، أركز على أمور أخرى لا يراها المتابع العادي، وتهمني الروح العالية للاعبين والأجواء المسطرة وكذلك الثقة التي عادت. ومع ذلك سنذهب إلى موسكو على أمل تقديم مباراة كبيرة أمام منتخب يدربه مدرب عالمي وهو كابيلو والأكيد أننا بدورنا نملك ما يكفي من أسلحة لإزعاجهم ولو أمام جمهورهم المتحمس."