بديل ـ الرباط

احتجت أطر المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر صبيحة اليوم الأربعاء 26 نونبر الجاري، وسط باحة المندوبية، على التمييز في توزيع تعويضات إضافية جزافية تتراوح بين 500 درهم و 300 درهم، قررت الإدارة منحها لرؤساء الأقسام والمصالح مستثنية في ذلك المحتجين.

وتخللت هذه الوقفة الإحتجاجية التي استغرقت ساعة واحدة من الزمن شعارات قوية، استنكر خلالها المحتجون الطريقة التي يتم بواسطتها توزيع المنح على المسؤولين، مطالبين المندوب السامي للمياه والغابات بضرورة التدخل العاجل من أجل وضع حد لما أسموه بالعبث الإداري في تدبير التعويضات الجوافية.

ومن جانب آخر، سجلت النقابة الوطنية للمياه والغابات، في رسالة موجهة إلى المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، يتوفر موقع "بديل" على نسخة منها، اعتراضها على استثناء فئات الأطر المصنفين في الرتبة 10 و11 وفي "خارج الإطار" من الإستفادة من التعويضات الجزافية الإضافية التي سيستفيد منها رؤساء المصالح والأقسام ، رغم المجهودات التي تبدلها الأطر في جميع مديريات وأقسام ومصالح المندوبية السامية.

وأثارت النقابة في ذات الرسالة انتباه المندوب السامي للمياه والغابات، عبد العظيم الحافي، إلى " أن المنح التي يتم تخصيصها لمن يعرفون بـ" les assimilés" لا زالت تثير الكثير من علامات الإستفهام، حول ظروف توزيعها في مختلف المديريات، وحول المعايير المعتمدة في ذلك" وفي السياق ذاته ذكرت النقابة الوطنية للمياه والغابات، المندوب السامي، بالرسالة المؤرخة في 11 دجنبر 2013، والتي طالبت من خلالها، بفتح تحقيق حول ظروف توزيع المنح في السنة الماضي، لتوضيح الأمور وإرجاع الأمور إلى نصابها، معتبرة بأن أسباب هذا الطلب لا زالت قائمة إلى يومنا هذا، بسب تواثر الشكايات في الموضوع.