بديل ــ ياسر أروين

قررت المملكة السعودية تأجيل جلد الناشط والمدون السعودي رائف بدوي، الذي كان مقررا اليوم الجمعة 23 يناير، لأسباب صحية، بعدما اطلعت لجنة طبية على حالته (المدون) وقررت هذا التأجيل .

ووفق بيان لـ"منظمة العفو الدولية"، فإن لجنة مؤلفة من نحو ثمانية أطباء، أجرت سلسلة من الفحوصات الطبية لرائف بدوي، في مستشفى الملك فهد في جدة يوم الأربعاء المنصرم، وأوصت بعدم تنفيذ عقوبة الجلد، حسب ما جاء في نص البيان.

ومن المرتقب أن تتراجع الرياض عن عقوبة جلد المدون المذكور وتلغيها، بعدما جلبت (عقوبة جلد الناشط) انتقادات دولية قوية، يقول بيان منظمة العفو، التي سبق وأدانت بشدة رفقة العديد من المنظمات الدولية تعرض "بدوي" للجلد قبل أسبوعين.

من جهة أخرى شكك بيان "منظمة العفو الدولية" في تبني السلطات المكلفة بجلد "بدوي"، لنصيحة اللجنة الطبية، وقالت في بيانها " لا يمكننا أن نعرف ما إذا كانت السلطات السعودية لن تأخذ بالنصيحة الطبية وتسمح بالجلد".

يذكر أن السلطات السعودية سبق لها، وحكمت على "رائف بدوي" صاحب موقع "الليبراليون السعوديون الأحرار"، بالسجن 10 سنوات وأداء غرامة مالية قدرها 267 ألف دولار، وجلده ألف جلدة، بعد اتهامه بالإساءة للإسلام وارتكاب جرائم إلكترونية وعقوق والده.