هدد وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بإلغاء ابتدائية تطوان من الخريطة القضائية للمملكة في حال استمرار تضامن موظفو المحكمة مع زميلهم الذي تم عزله مؤخرا من المسؤولية.

وأكدت يومية "الصباح" في عدد الأربعاء 13 ماي، أن عبد الصادق السعيدي، الكاتب العام لنقابة الديمقراطية للعدل، اعتبر أن المرحلة الحالية التي يتولى فيها الرميد وزارة العدل والحريات تشكل خطرا حقيقيا، لأنه منذ تحمل الرميد مسؤولية وزارة العدل جعل القطاع يعيش وضعا استثنائيا بكل المقاييس في العلاقة مع جميع الأطراف دون استثناء.