بديل ـ الرباط

دعا وزير العدل والحريات مصطفى الرميد حزب "الاستقلال" إلى التخلص من "أوساخه"، ما أثار رد فعل شديد من لدن النواب البرلمانيين، يوم الثلاثاء 23 دجنبر، داخل البرلمان.

وشبه الرميد الحزب بالجسد البشري، الذي يحتاج إلى الذهاب للحمام لإزالة أوساخه، وكلما تأخر في ذلك وتراكمت أوساخه، كان الهلاك مصيره.

واتهم الرميد حزب "الاستقلال" بالفساد وبكونه يتضمن بين أعضاء "جسمه" طرفا فاسدا.