بديل- الرباط

وجه المعتقل "عمر محب "، عضو جماعة العدل والإحسان أمس الثلاثاء 8 يوليوز ، شكاية إلى وزير العدل، حول ما تعرض له من " تعذيب"، بحسبه، في سجن "بوركايز" بفاس .
و كان "محب" قد تقدم فيما سبق بشكاية لوكيل الملك بابتدائية فاس، يتهم فيها موظفين في السجن بالاعتداء عليه جسديا و التحرش به جنسيا يوم الأربعاء 2 يوليوز ، وقالت زوجته إنها عاينت زوجها في حالة صحية "مزرية"، وتحدثت عن إصابات على مستوى الرأس والكتف والركبة، وبأن "محب" لا يستطيع التحكم في جسده برمته.. واهتزاز واضح في جميع أطرافه وتلعثم كبير في كلامه بسبب قوة الإصابة التي تلقاها في رأسه، إضافة إلى إحساسه المرير بالإهانة والتحقير.
و طالب "المعتقل " بإنصافه و فتح تحقيق في الموضوع وتقديم الجناة للعدالة . يذكر أن لجنة من المجلس المغربي لحقوق الإنسان قد قامت بزيارة "محب" للوقوف على حجم الضرر الذي لحق به.