دعت "الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب" إلى "التصدي لزيارة شيمون بيريز للمغرب" مطالبة المسؤولين المغاربة في ذات الوقت بـ"منعها"، مؤكدة عزمها على "تقديم طلب للنيابة العامة باعتقاله إذا حل بالمغرب".

وبررت الشبكة عبر بيان توصل"بديل"بنسخة منه، هذه الدعوة لكون "زيارة وزير الدفاع الإسرائلي إلى المغرب يعتبر تطبيعا مع الكيان الصهيوني، وإهانة لكرامة الشعب المغربي، وطعنة لتضامنه مع الشعب الفلسطيني".

وفي سياق آخر، استنكرت الشبكة، تنظيم إجتماع مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وإفريقيا بالمغرب وذلك بغض النظر عن مشاركة بيريز أو عدم مشاركته فيها، على إعتبار أنها "مبادرة إمبريالية ورجعية تهدف إلى المزيد من استعباد شعوب المنطقة المغاربية والعربية والإفريقية".

وجدير بالذكر أن الزيارة المحتملة للرئيس الإسرائلي للمغرب من أجل الحضور في اجتماع مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وإفريقيا المزمع عقده بمراكش في 5 و7 مايو القادم.