بديل ـ الرباط

قال قاضي لموقع "بديل. أنفو" إن وزير العدل مصطفى الرميد طلب من قضاة أن يقنعوا القاضي محمد الهيني بتقديم اعتذار على ما بدر منه ضد مدير الشؤون المدنية بوزارة العدل، وسيقف إلى جانبه، في المحاكمة التي بدأت اول جلسة منها أمام المجلس الاعلى للقضاء يوم الثلاثاء 3 يونيو.

ونسبة إلى نفس المصادر فإن الهيني رفض العرض، ورد على القضاة المرسلين "الهيني يؤمن بالقانون وبالدستور ومؤسساته".

وكان الهيني قد مثل بعد زوال اليوم أمام المجلس وهو مؤازر بمئات المحامين والقضاة، على خلفية متابعته بسبب خاطرة كتبها على صفحته، بالنسبة للظاهر من القضية، في حين يعتبرها العديد من المتتبعين متابعة "سياسية بامتياز"، عقابا للقاضي على حكم أصدره لصالح أطر محضر 20 يوليوز، واقتراحه إنشاء "مجلس الدولة"، الذي من حقه الغاء قرارات الدولة.