بديل ـ الرباط

سأل المحامي خالد الطرابلسي وزير العدل والحريات مصطفى الرميد: السيد الوزير تزعمون محاربتكم للفساد، ولكن لقطات بالتلفزة أظهرتكم في أصيلة تجلسون على منصة واحدة بها أحد أعمدة الفساد، كيف تفسرون هذا التناقض؟ فرد الوزير : لا علم لي أن فاسدا كان على المنصة.

وفي رده عن سؤال لنفس السائل حول ظروف تلبيته لدعوى محمد بنعيسى، بعد القافلة الوطنية لفضح الفساد التي حلت حلت بنفس المدينة يوم السبت الماضي، أوضح الرميد أنه حضر إلى أصيلة بدعوة من محامين لتأطير ندوة، غير أن صور القناة التفزية أظهرته جنبا إلى جنب رئيس المجلس الجماعي للمدينة محمد بنعيسى.

يشار إلى أن هذا جرى خلال ندوة فكرية نظمتها "العصبة المغربية لحقوق الإنسان" حول "إصلاح العدالة" بمقر المعهد العالي للقضاء، بالرباط، صباح السبت 26 أبريل.