بديل ــ الرباط

قال الصحفي رضوان الرمضاني، مدير الأخبار بإذاعة "ميد راديو" عن حركة فبراير "الله يرحمها"، مؤكدا اختلافه معها دون أن يحدد أوجه هذا الاختلاف، سوى إشارته لعدم رضاه عن ما أسماها ممارسات اتهم جهات من داخل الحركة بارتكابها.

وبخصوص الاتهامات المُوجهة إليه حول عمالته لـ"لادجيد"، قال الرمضاني في حوار مصور معه، ينشر مساء الخميس فاتح يناير: "أنا ملكي..و صحفي حرايفي واللي ما عجبو حال يضرب راسو ما أصلب حيط في العالم".

يشار إلى أن الحوار يتضمن تصريحات مثيرة لرضوان بعد أن وجد نفسه أمام أسئلة "استفزازية" للموقع تهم أمورا ساخنة على خلفية ورود اسم الرمضاني ضمن وثيقة مسربة من حساب شخص يسمى "كريس كولمان".