بديل ـ الرباط

أظهر شريط "فيديو"، بثه موقع "يوتوب"، شابين يتقاتلان بسيفين، بإحدى شوارع مدينة تطوان.

وتلقى أحد المتقاتلين إصابات بليغة أسقطته إحداها أرضا، دون أن يكف المقاتل الآخر عن ضربه.

وسُمع صراخ، من فوق بناية، يرجح أنه لفتيات، هالهن منظر أحد المقاتلين وهو يهوي بالسيف على خصمه الساقط أرضا.

يشار إلى أن الجريمة تفشت كثيرا، مؤخرا، في المغرب، رغم كل الحملات الأمنية، الشيء الذي يجعل رأي أن المقاربة الديمقراطية هي الحل، لمواجهة الظاهرة، وليس المقاربة الأمنية، المعتمدة لأزيد من خمسة عقود، هو الرأي السديد.