بديل ـ الرباط

أرعب شاب، بواسطة سيف، صباح الثلاثاء 22 أبريل، ساكنة حي شعبي بالدار البيضاء.

وظهر الشاب، من خلال شريط فيديو بث موقع "يوتوب"، شاهرا سيفه، ملوحا به تجاه أحد الأشخاص، فيما ظلت صرخات فتيات تتعالى فزعا، كلما حاول المعني توجيه ضربة لخصمه.

وكانت الداخلية قد أعلنت حالة استنفار قصوى داخل أجهزتها، لصد مثل هذه الانفلاتات دون أن تنجح في ذلك لحد الساعة، ويرى محللون أن المقاربة الأمنية وحدها لا تكفي للحد من الإجرام، خاصة وان بعض القراءات تتهم السلطة بـ"تفريخ" المجرمين، حين لا توفر لهم تعليما وشغلا وعيشا كريما، مشيرين إلى أن المجرمين ليسوا قدرا أو يخرجون من تحت الأرض، وإنما نتاج سياسات عمومية فاشلة، الشيء الذي يقتضي من اجل معاجلة الظاهرة إقالة المسؤولين الفاشلين والانفتاح على مسؤولين وطنيين وذووا مشاريع تنموية للخروج بالبلاد إلى بر الأمان.