قررت إدارة فريق الرجاء الرياضي الإستعانة بالإطار الوطني فتحي جمال، خلفا للمدرب البرتغالي خوسي روماو، الذي انفصل عن فريق الرجاء الرياضي بشكل نهائي.

وحسب معطيات استقاها موقع "البطولة"، فإن استقالة المدرب روماو جاءت عشية الأحد 3 ماي، بعد اجتماع مطول مع رشيد البوصيري مستشار الرئيس بودريقة، الذي يتواجد في الإمارات العربية المتحدة.

و لحد الساعة، لا زال خبر استغناء الرجاء عن روماو، واستقدام فتحي جمال، لم يأخذ صبغته الرسمية بعد، في انتظار ما ستسفر عنه الساعات القليلة القادمة.