قررت إدارة فريق الرجاء البيضاوي تقديم شكوى ضد فريق وفاق سطيف الجزائري، ورئيسه حسان حمّار بعد اقتحام الأخير أرضية ملعب 8 مايو، وضربه للاعبي الرجاء الإحتياطيين وبعضا من أفراد الطاقم الفني للفريق.

ومن المنتظر أن يرفع فريق الرجاء تقريرا للكونفدرالية الأفريقية يوضح فيه حجم الإعتداءات التي طالت جماهيره بالمدرجات من طرف رجال الأمن الجزائري، والتي تسببت في إصابةعدد من جماهير الفريق بإصابات خطيرة نقلوا على إثرها للمستشفى.

وكان محمد بودريقة قد أكد أنه لن يسكت على ما لحق لاعبي وجماهير ناديه من أذى وسيرفع تقارير للجهات المختصة بخصوص سلوك وتصرفات رئيس وفاق سطيف.

وقال بودريقة، في تصريح خص به إذاعة "راديو مارس":" إن الأمن الجزائري ضرب لاعبيه ووصفهم باليهود".

الأمن الجزائري يضرب مشجعي الرجاء