أكد المكتب المسير لفريق الرجاء الرياضي،  أن المدرب التونسي فوزي البنزرتي، سبق له أن وقع عقدا رسميا مع الفريق بتاريخ 08 ماي، وطلب عدم نشر الخبر، احتراما للعقد الذي يربطه بفريق نجم الساحل التونسي، على اعتبار مهمته لم تنتهي بعد.
وحسب بيان نشره الفريق على موقعه الرسمي، فقد طلب البنزرتي من مسؤولي الرجاء تأجيل إعلان خبر عودته للإشراف على الإدارة التقنية للرجاء، إلى ما بعد مباراة النجم الساحلي أمام الرجاء برسم إياب دور ثمن نهائي كأس الاتحاد الإفريقي، قبل أن يفاجئ الجميع بعدم احترامه لعقد الجديد، إذ فضل التعاقد مع فريق آخر.

ويضيف البيان، أنه بعد اتصالات أجراها الرجاء مع المدرب التونسي، اعتذر الأخير عن عدم احترامه لعقده مع الفريق، ووعد بتسديد قيمة الشرط الجزائي المنصوص عليه في العقد، تفاديا للجوء الفريق الأخضر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، والاتحاد التونسي، ما قد يعرضه للإيقاف على اعتبار أنه وقع عقدين مع فريقين مختلفين.