بديل ـ الرباط

في سياق "التوتر" الذي يربط العلاقات بين الرباط وباريس، أقدمت السلطات المغربية، على منع وفد يضم مستشارين بالسفارة الفرنسية بالرباط، من زيارة المعتقل الصحراوي، النعمة الأصفاري، الذي يقضي عقوبة سجنية لـ30 سنة، على خلفية تهم تتعلق بقضية تفكيك "مخيم إكديم إزيك".

وحسب تصريحات مصادر حقوقية، مقربة من المعتقل المذكور، لـ"بديل"، اليوم الأربعاء 03 دجنبر / كانون الأول، فقد كان يضم الوفد مستشارين في الشؤون الحقوقية بالسفارة، وآخرين عن بلدية "إيفري سور سين"، الفرنسية. دون إبلاغهم بإي تبرير حول "عملية رفض الزيارة".

وحسب المصدر، فإن زيارة المستشارين الفرنسيين الخمسة، تأتي للاستفسار عن "ظروف المعتقل النعمة الأصفاري المقيم قبل اعتقاله بالعيون، بمدينة "إيفري سور سين"، المذكورة.