أعلنت المديرة العامة للمركز المغربي لتعزيز الصادرات، زهرة المعافري، أن الرباط تجري محادثات مع موسكو لشراء طائرات مدنية.

وأشارت المعافري إلى أن التعاون الروسي- المغربي عبر السنوات الأخيرة كلل بالنجاح، في مجالات متنوعة مثل التعاون في مجال التكنولوجيا الزراعية التي تعتمد على استخدام الطاقة الشمسية، والتكنولوجيا الرقمية، والسياحة.

وقالت المعافري، الجمعة(22 يوليوز)، للصحفيين: "كل هذه التقنيات هي قيد التطوير في المغرب... ستسهم في تطوير بعض القطاعات في السوق المحلية... وخلافا للتنمية الدولية، فإن التعاون بين روسيا والمغرب سيتم توجيهه وفق الشراكة مع روسيا".

وأضافت المعافري، أن المغرب مهتم بجذب الاستثمارات الروسية. "نحن نخطط الآن لتطوير صناعة الطيران ... ونرغب بشراء طائرات روسية... نحن بحاجة للاستثمارات من قبل الاتحاد الروسي لدعم صناعتنا".

وتابعت المسؤولة المغربية: "في مارس/آذار الماضي، أعلنا أننا نخطط لشراء طائرات روسية، في حين أن المفاوضات ما زالت قيد المناقشة...سنكشف عن التفاصيل في المستقبل ...نحن نخطط لتحديد العلامة التجارية للطائرات المدنية، التي سنشتريها".

وفقا للمديرة، فإن تعاون موسكو والرباط في مجال بناء السكك الحديدية يتمتع بإمكانات كبيرة، ويمكن أن يعود بالنفع على كلا البلدين.