من المنتظر أن تعقد المحكمة الإدارية بالرباط، يوم الخميس 19 ماي، جلسة للنظر في الدعوى القضائية التي رفعتها شركة أسترالية ضد عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، بسبب إلغاء صفقة الرادارات التي فازت بها الشركة.

وحسب ما أوردته يومية "الأخبار" في عدد الثلاثاء 18 ماي، فإن الرباح يواجه تهما تتعلق بالشطط في استعمال السلطة وإلغاء صفقة عمومية بقرار غير معلل، كما طعنت الشركة في قرار الإلغاء الذي وقعه الكاتب العام للوزارة عوض الوزير الوصي على القطاع.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الشركة الأسترالية المغربية REDFLEX-LOGISOFT، فازت بصفقة الرادارات التي تبلغ قيمتها حوالي 9 ملايير سنتيم، وتوصلت الشركة برسالة من الوزير رباح يخبرها بحصولها على الصفقة، لكن الشركة توصلت برسالة ثانية تحمل توقيع الكاتب العام لوزارة التجهيز والنقل، مؤرخة في 16 يناير الماضي، يخبر من خلالها الشركة، بقرار الوزير إلغاء الصفقة، وبرر الوزير قراره بتغيير المعطيات الاقتصادية والتقنية المتعلقة بالخدمات التي تهم طلب العروض.